BRiDGE II (EU funded project)

بريدج 2 (مشروع
ممول من الاتحاد الأوروبي)

 بريدج 2: جسر
للباحثين في خطر الذهاب إلى أوروبا، المرحلة الثانية

 بريدج 2 هو مشروع ممول في إطار
هورايزون 2020   – دعم العلماء اللاجئين ذوي المهارات العالية. هو مشروع مدته سنتان، بدأ
في الأول من كانون أول 2018.

يقدِّم المشروع
حلاً شاملاً للإرشادات المحلية للباحثين اللاجئين (RRs) في منطقة البحث الأوروبية (ERA) ويمكّن
40 دولة عضواً في EURAXESS من تحديد واستخدام إمكانات RRs في جميع أنحاء أوروبا.

 بريدج 2 للباحثين اللاجئين في لمحة:

 خلال هذا
المشروع دُعمت الوظائف طويلة الأجل لـ 300 باحث لاجئ من ذوي المهارات العالية، ودُمجوا
في أسواق العمل في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول المرتبطة به. إضافة
إلى ذلك فهو يوفر الإرشادات عالية الجودة والإرشاد والتدريب للباحثين اللاجئين، ولا
سيَّما باحثو ما بعد الدكتوراة والأساتذة الذين نزحوا لأكثر من عامين في اليونان،
وبلغاريا، وصربيا، والنمسا، وسويسرا، وألمانيا، والسويد.

 إجراءات
ومعايير تحديد المشاركين وتجنيدهم:
 

·      
تُعطى الأولوية لجميع الباحثين الممنوحين حق
اللجوء في أوروبا والدول المؤهلة لبرنامج
هورايزون 2020.
تكمن الاستفادة الأهم من برنامج الإرشاد الأكاديمي والعلمي، عن طريق ربط الباحثين مع
الموجهين الأكاديميين وغير الأكاديميين، والتدريبات، وإجراءات التطوير الوظيفي وإنشاء
شبكات العلاقات، شريطة أن يمتلك هؤلاء الباحثون اللاجئون ارتباط
(إرشاد، منصب، زمالة، تعاون في المشروع) مع مؤسسة بحثية، مؤسسة للتعليم العالي،
شركة أو كيان آخر ذي صلة مؤهلاً للمشاركة في
المشروع. لم تُطبَّق
أي معايير اختيار أخرى.

·      
طُبِّقت حصة الجندرية الاجتماعية (50 / 50، رجلاً
/ امرأة) في إجراءات، وفعاليات الإرشاد، والتدريب، والتواصل.

·      
لإيجاد المشاركين وتحديد هويتهم، يستخدم الشركاء
المختلفون شبكتهم الراسخة في مجتمع الباحثين اللاجئين في بلدانهم، ويتعاونون في
شبكة واسعة من الخبراء والمنظمات غير الحكومية. يتم إيجاد الباحثين اللاجئين، من
خلال الدعاية الشفوية، وبرنامج (Science4Refugees)، والنشرات الإخبارية، والقوائم البريدية، ووسائل
التواصل الاجتماعي.

 

تأثير المشروع:

·      
يسهل المشروع جهود الاتحاد الأوروبي لمساعدة الباحثين
اللاجئين على الاستقرار في البلد المضيف الذي يقيمون فيه، وإعدادهم لسوق العمل في
الاتحاد الأوروبي الذي يتمتع بدرجة عالية من التنافس والمهارة.

·      
ستساهم نتائج المشروع في زيادة قابلية توظيف الباحثين
اللاجئين واستخدامهم لبوابة
يوراكسيس. تشمل المعرفة والخبرة التي ستُكتَسب المنهجيات
التي ستُطوَّر، والتي ستؤدي إلى التكامل المستقبلي لـ
الباحثين
اللاجئين في الجمعيات الأوروبية.

 خطة عمل المشروع:

 نُظِّم مشروع
بريدج 2 في خمس حزم عمل مترابطة:

·      
تركِّز
الحزمة الأولى على
الأخلاقيات
وحماية البيانات، بما يتماشى مع القواعد والقوانين الوطنية والأوروبية بشأن حماية
البيانات.

·      
تؤكِّد
الحزمة الثانية على
التخطيط
الوظيفي والإرشاد وبناء شبكات التواصل عبر إرشاد 300 باحث لاجئ، ينتمون بالفعل إلى مؤسسات عليا
وبحثية في أوروبا، في طريقهم إلى مستقبل مهني داخل الأوساط الأكاديمية وخارجها.

·      
كانت دورات وورشات التطوير الوظيفي ضمن الحزمة
الثالثة
التي تُعدُّ الأساسَ لتنفيذ حزم
العمل الأخرى، وتعديل مواد الدورة التدريبية وإجراء التدريبات والمواد اللازمة،
لدمج الباحثين اللاجئين في سوق العمل الأوروبية (داخل وخارج
الأوساط الأكاديمية)، من خلال الحصول على الوظائف الرئيسية.

·      
النشر والتواصل مع الشركاء لإنشاء إستراتيجية نشر
شاملة ومتسقة ومستدامة للمشروع، والتي ستعزز تأثير أنشطة المشروع المشترك لجميع الفئات
المستهدفة، وخاصة لأعضاء يوراكسيس والباحثين اللاجئين أُنشِئت
الحزمة الرابعة.

·      
إدارة المشروع وضمان الجودة المخصصة للتنسيق
والمراقبة والإبلاغ عن التقدم المحرز في المشروع كانت ضمن الحزمة الخامسة.

 شركاء المشروع:

 يتكوَّن فريق بريدج 2 من أعضاء ذوي خبرة في شبكة
يوراكسي، وهم
يستخدمون خبرتهم وتعاونهم الراسخ لحل المشكلات المختلفة.  تشير التغطية الجغرافية لفريق المشروع إلى
الباحثين
المعرضين للخطر الذهاب إلى أوروبا – الخطوة الثانية” بما في ذلك ما يسمى
ببلدان الوجهة النهائية ودول الدخول، وبلد العبور والمضيف المشروط، وبلد المنشأ
للممثلين المقيمين في الوقت نفسه.

المنسق العام
للمشروع
:

جامعة بيليفيلد،
ألمانيا.

 الشركاء
الرئيسيّون:

·      
الوكالة النمساوية للتعاون الدولي في التعليم
والعلوم والبحوث، النمسا.

·      
مركز هيلاس للبحوث والتكنولوجيا، اليونان.

·      
الجامعة التقنية في زيوريخ، سويسر.

·      
جامعة غوتبيورغ، السويد.

·      
جامعة صوفيا “سانت كليمنت أوهريدسكي”،
بلغاريا.

·      
جامعة إيجة، اليونان.

·      
جامعة نيس – كلية الهندسة الميكانيكية، صربيا.

 الخبراء ذوو
دور استشاري:

استُشِيرت أيضاً
مجموعةٌ واسعةٌ من الخبراء ذوي الصلة وذوي الدور الاستشاري في المشروع،
وهم:

·      
شبكة العلماء المعرضين للخطر، جامعة نيويورك،
الولايات المتحدة الأمريكية.

·      
جمعية خريجي ماري كوري، بلجيكا.

·      
الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي،
ألمانيا.

 

·      
جامعة بحر إيجة، اليونان.